سوق الشيوخ حراك دائم ومجالس مستمرة لرفد الحركة الادبية والثقافية بكل ماهو جديد ..


وكالة عيون المدينة الاخبارية :
تقرير جاسب الحمداني :
سوق الشيوخ حراك دائم ومجالس مستمرة لرفد الحركة الادبية والثقافية بكل ماهو جديد ..
في امسية جميلة ومميزة استضاف مجلس السفاح الثقافي الاستاذ عبد الخالق الزهيري بعد صدور مجموعته الجديدة مختارات من شعر ويليم بتلر ييتس والتي نقلها وترجمها لنا الى اللغة العربية بكل روعة وجمال .وبعد مقدمة للاديب علي الغريفي الذي كان مديرا للامسية كانت هنالك كلمة للاستاذ علي الحمدي رئيس التجمع الثقافي عن دور الاستاذ عبد الخالق في ترجمة هذه المجموعة وماللترجمة من دور مهم في نقل تجارب وتقافة المجتمعات المختلفة ..وويليم بتلر ييتس (1865-1939) واحد من اعظم شعراء ايرلندا الذين تركوا بصمات واضحة في تاريخ الحركة الادبية العالمية . ترجم الاستاذ عبد الخالق حوالي 51 قصيدة لهذا الشاعر متنقلا بين مواضيعها المختلفة والتي تحاكي تجربة هذا الشاعر الايرلندي بكل حيثياتها وتفاصيلها . ولو تجولنا قليلا في صفحات هذه المجموعة لوجدنا سحرا وجمالا وحرارة ووهجا بكل مفردة ترجمها لنا المترجم فقد حلق بنا الاستاذ عبد الخالق وعرج بنا من مدينة سوق الشيوخ الى اجواء ايرلندا باجنحة محترف للطيران حيث حلقنا معه ومن خلال هذه المجموعة في كل انحاء ايرلند فتارة ينقلنا الى الطبيعة الخلابة واحيانا يصف لنا التجارب الوجدانية وعذابات العاطفة وممرات الغابات الجافة وسحر الفصول الاربعة وضحكات اطفال دانان والسماء الباردة والطيار الايرلندي الذي تنبأ بموته وينتهي بنا المطاف الى الاغنية السكرى التي تقول كلماتها ….
.من اجل ان تكون الحقيقة جلية
لابد لنا ان نعرف
ان نشوة الخمر تبدأمن الفم
ومن العين ينطلق الهوى
سأرفع كاسي الى فمي
وابعث اليك نظرات
واتنهد
قبل ان تسرقنا السنون ونرحل .
..نعم هذا هو عبد الخالق الزهيري الانسان والكلمة الصادقة تحية لكل لحظة تأمل استغرقها هذا الانسان كي يقدم لنا هذه الفاكهة الشهية على طبق من الابداع والتالق .تحية لانامله الرشيقة وهي تنقل لنا هذه التجربة الغنية بالعبر والمعاني السامية. تحية له وهو يأخذ بيد ثقافتنا العربية كي يلاقحها مع الثقافات الاخرى هي ايماءة واشارة لكل العالم بان سوق الشيوخ موجودة وحاضرة من خلال ابنائها البررة الذين قدموا ويقدمون كل ماهو جديد .

عن جاسب الحمداني

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*