قائد عمليات “قادمون يانينوى” يطالب أهالي أحياء الجانب الأيمن للموصل بالخروج من مناطقهم

وكالة عيون المدينة الاخبارية :
طالب قائد عمليات “قادمون يانينوى”، عبدالأمير رشيد يارالله، اليوم الخميس، 25 أيار، 2017، أهالي الأحياء التي لاتزال بيد تنظيم “الدولة الإسلامية داعش في الجانب الأيمن من مدينة الموصل بالخروج من مناطقهم.
وقال يارالله، في بيان نشرته خلية الإعلام الحربي …إلى أهلنا في مناطق الزنجيلي – الصحة الأولى – باب سنجار – الشفاء – الفاروق – رأس الكور – الميدان – باب الطوب وباب جديد، أكملت قواتكم المسلحة بعون الله وهمة الأبطال تدمير العدو الداعشي في عموم مناطق الساحل الأيمن، وما تبقى شراذم تحاول العبث بأرواح المدنيين في مناطقكم واستخدامكم دروعاً بشرية”.
وأضاف أن “الحكومة العراقية والقائد العام حريصون عليكم ومسؤولون عن سلامتكم ومصرين على اكمال التحرير لكل شبر من أرض العراق”.
وتابع: “لتحقيق هذه الغايات الوطنية النبيلة وتجنيبكم أية خسائر يريدها العدو حجة لاضطهادكم، ولفسح المجال الى قواتكم المسلحة لإكمال مهامها في التحرير سريعاً، نطلب منكم جميعاً الخروج والتوجه على الفور الى الممرات الآمنة التي سنحددها لكم ميدانياً”، مشيراً إلى أنه “ستجدون بانتظاركم أدلاء وحمايات وعجلات توصلكم الى الأماكن الآمنة”.
وعلى مدى الأيام القليلة الماضية حشدت الحكومة العراقية قواتها في محيط المنطقة القديمة، لشن هجوم واسع، بغية انتزاعها من قبضة داعش الذي يتحصن مسلحوه بين آلاف المدنيين في أزقة ضيقة يتعذر على العربات العسكرية دخولها.

عن جاسب الحمداني

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*