امير الحق /// عامر عبد الامير العامري

198671
أسمه و نسبه : علي بن أبي طالب ، بن عبد المطلب ، بن هاشم ، بن عبد مناف ، بن قصي ، بن كلاب ، بن مرّة بن لؤي ، بن غالب ، بن فهر ، بن مالك ، بن النضر ، بن كنانة ، بن خزيمة ، بن مدركة ، بن إلياس ، بن مضر ، بن نزار ، بن معد ، بن عدنان .
أشهر ألقابه : أمير المؤمنين ، أسد الله الغالب ، يعسوب الدين ، ولي الله الأعظم ، المرتضى ، حيدر ، الكرار .
كُناه : أبو تراب ، أبو الحسن ، أبو زينب ، أبو الحسنين ، أبو السبطين .
أبوه : عبد مناف و يكنى بأبي طالب ، و هو شيخ البطحاء .
أمه : فاطمة بنت أسد ، بن هاشم ، بن عبد مناف ، و لقد كانت لرسول الله بمنزلة الأم .
ولادته : يوم الجمعة 13 شهر رجب بعد عام الفيل بثلاثين عاما ، أيام سلطنة خسرو برويز من ملوك الفرس .
مدة عمره : 63 سنة .
مدة إمامته : 29 عاما أي من سنة 11 و حتى سنة 40 بعد الهجرة ، و أما مدة خلافته الظاهرية فهي أربع سنوات و تسعة أشهر .
نقش خاتمه : الملك لله الواحد القهار .
مدفنه : النجف الأشرف / العراق .
مهما كُتب في حق علي بن ابي طالب فلم يستطع كتاب العالم ان يعرفوه وينصفوه ، قال نبينا الاعظم مخاطباً أمير المؤمنين (يا علي لا يعرفك الا الله وانا) .
لابد لنا اليوم ان نستذكر الشخصية العظيمة بعد النبي الأكرم محمد صلى الله عليه وآله بيوم شهادته الخالدة الحية والباقية ما بقيت السموات والأرض، إنها ذكرى استشهاد أمير المؤمنين علي بن أبي طالب ‏(عليه السلام)‏، الإنسان بأنسانيته المسلم الذي لم يسجد لصنم ابداً ، الحاكم العادل بحكمه ، ابا الارامل والايتام ، ان علي بن ابي طالب (عليه السلام) الشخصية العظيمة المتواضعة الذي قال فيه النبي الاكرم (انك مني بمنزلة هارون من موسى الا انه لا نبي بعدي) نصر الله الاسلام بـ عليا بل كان الحق كله والإسلام كله ، قال رسول الله صلى الله عليه وآله برز الاسلام كله الى الشرك كله، وقال ايضاً ضربة علي يوم الخندق تعدل عبادة الثقلين ، لقد استشهد جسد علي ‏(عليه السلام)‏ بالكوفة لكن انجازاته وفكره تاريخه وانسانية لا تزال على قيد الحياة ، ولد في جوف الكعبة واستشهد 21 شهر رمضان سنة 40 بعد الهجرة ضربة الملعون عبد الرحمن بن ملجم المرادي بالسيف المسموم على راسه ، و هو في المحراب يصلي صلاة الفجر في مسجد الكوفة ، وأي شهيد كعلي ‏(عليه السلام) ‏نال امير المؤمنين اعلى واسما وارفع درجات الشهادة وهو ينادي فزت ورب الكعبة .

عن عامر عبد الامير العامري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*