افراحنا امتزجت بدماء ابناءنا ///

عامر عبد الامير العامري
image001
اصبح ابناء الشعب العراق يقدمون الضحايا تلو الضحايا
لا استبعد ان خلايا حزب البعث المجرم عاد لتنفذ عملياتها الاجرامية في بقاع الارض المباركة الا وهي ارض الرافدين بقتل ابناء العراق كما فعل مجرمهم المقبور واليوم امتدت ايدهم الى الاراضي والامكان الامنة ها هم اليوم تحولت عملياتهم الى ابناء ذي قار الامنة حيث مزجت افرحنا بدمائنا والجثث مضرجة بالدماء ، ايها الارهاب ايها الكفر المتجبر ايها البعث الكافر الا يكيفكم ما فعلتموه قبل عقود قليلة بأبناء هذه البلده من مقابر جماعية الى الان لم تلتئم جراحم من اعمالكم القذة والتعذيب والسجون والمقابر الجماعية ، اصبح الارهاب لا يعرف الاشهر المحرم فيها القتال والخيانة حتى اصبح لا يميز بين الحق والباطل هل يعتقدون او يعتقد من يوجههم انه مسلم او في يوم من الايام يكوم مسلما لا يمكن ان يكون مسلم بل انهم كفرة لماذا اصبح الارهاب يحارب الابرياء العزل بسياراتهم المفخخة في شهر دعا الله المؤمنين الى ضيافته فأستجابوا لدعوة الجليل ولكنهم اصبحوا يقتلون بأيدي اشر خلق الله على الارض اناس لا يمتلكون ديناً ولا رحمة عندما اصبحوا يهاجمون الابرياء في ايام اعيادهم حيث امتزجت افراحهم بدماء ابناءهم ، افسدوا على بلد الحضارات افراحهم بسفك دماء ابناءهم على ايدي قتلة مجرمين انتزعت الرحمة من قلوبهم .

عن عامر عبد الامير العامري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*