علوش ابن جيراننا اصغر مسحرجي :جاسب الحمداني

13532903_1823508624603078_1400028297661720504_nمهنة المسحراتي ارتبطت بشهر رمضان الكريم منذ عهد النبي (ص) ويعد بلال بن رباح …. أول مسحراتي في التاريخ الإسلامي حيث كان يجوب الطرقات طوال الليل لإيقاظ الناس للسحور بصوته العذب ، وكان النبي (ص) يقول إن ( بلالا ينادي بليل، فكلوا واشربوا حتى ينادي ابن أم مكتوم )
وكان ابن أم مكتوم هو الذي يتولى أذان الفجر ومنذ ذلك التاريخ ، أصبح المسحراتي مهنة رمضانية خالصة ،
ليس للمسحراتي أجر معلوم أو ثابت، غير أنه يأخذ ما يجود به الناس صباح يوم العيد أو ما يعرف بالعيدية..
والمسحرجي او ابوطبل جزء من الموروث الشعبي العراقي ويعتقد ان بدايتها منذ العهد العثماني ثم انتقلت الى البعض من الدول المجاوره وقد أصبحت مهنة متعارف عليها بدون مقابل ثمن وغايها الاساسيه هي كسب الثواب وقد أقتصرت على شخص واحد هو حامل الطبل واحيانا يساعده آخر أذا كانت المسافات متباعده والغرض منها هو ايقاظ الصائمين من نومهم لكي يتسحروا لآن السحور بركة ودوما يرافق المسحرجي البعض من الاولاد ضمن المنطقه او المحله أبتهاجا بموعد السحور والبقاء حتى موعد صلاة الفجرالمسحرجي من العادات والتقاليد والطقوس التي لازالت تشكل عبق يعطر أنفاس المؤمنين في شهر الطاعة والغفران – شهر رمضان في محافظات العراق ،لكن هذه الطقوس تختلف من بيئة لأخرى وحسب الموروث الشعبي فيها ،ومن بين تلك الطقوس الرمضانية القريبة الى أجواء مائدة السحور تبرز شخصية المسحراتي او مايطلق عليه لدى عامة الناس في العراق (أبو طبيلة)أو (المطبلجي)، وعلى الرغم من أن هناك من يجد في المسحراتي بطبلته التقليدية رمزا قديما عفا عليه الزمن ، وأصبح لا يتلاءم وتطور الزمن وانتشار وسائل التنبيه العديدة التي يمكن أن يستخدمها الصائمون لتوقظهم وقت السحور ، إلا أن الكثير من الناس من يتمسك بالمسحراتي لأنه يعبر عن احد وجوه التراث القديم ويمثل مظهرا من مظاهر شهر رمضان يجب الحفاظ عليه من أجل الأجيال الجديدة كونه يطرق أبواب الليل والصائمين الخاشعين لوجه الله تعالى من عمق التاريخ الإسلامي الأصيل
في ليالي رمضان يمسي كل شيء مختلفا حيث تتفتح الشوارع التي تسمع ضربات الطبل بتناغم جميل وهي تتراقص على ايقاع رمضاني مفعم بالحنين الى الماضي الذي يحمل نكهة مميزة قبل ان ينهي المسحراتي ضربات طبله بمناداته الصائمين (سحور.. سحور).

عن جاسب الحمداني

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*