طوفان النار: بقلم قاسم الساعدي

وكالة عيون المدينة:
12191432_1646118372297160_8951005005449687115_nكان غافيا للتو …
ايقضه طوفان النار
وألسنة تلعق صباحات قادمة من أرحام عشتار
لا يوجد فلك ولا عاصم
اوتونابشتم هو من افتعلها
وبات راقدا بقلاع اطلنطس على ريش شهيد
الورود الجميلة درست بأنهار سوداء
طبول قرعتها أزياء مزيفة
وليل حالك
قتل النهار بسيف المغيب
وبين نغمات ثملة ، ورقصات قبل
ضجيج فطري زرعه كلكامش
قبل أن يولد
على جرف النخيل
جميعهم ولدوا من ابهامه
وجذلهم قطعه
بخيانات متكررة
واحد قبل يده
وعشرة كانوا بغات اتشحوا بالفضيلة
قاسم الساعدي
2/1/2016

عن جاسب الحمداني

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*