البارزاني :كردستان لن يصبح طرفا في المشاكل بين العراق وتركيا

وكالة عيون المدينة الاخبارية:
101215044241_14_1عد رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني، الخميس، الأزمة التي جرت مؤخرا بين بغداد وأنقرة بشأن دخول القوات التركية إلى الأراضي العراقية بأنها “سوء فهم”، وفيما أشار إلى وجود مساعٍ لمعالجة تلك الأزمة، وأكد أن الإقليم لن يصبح طرفا في المشاكل بين الدول.
وقال البارزاني خلال مؤتمر صحفي عقده، اليوم، في أنقرة، إن “هناك سوء فهم بين بغداد وأنقرة بشأن دخول القوات التركية في الأراضي العراقية”، لافتا إلى أن “هناك محاولات لمعالجتها”.
وأضاف البارزاني أن “إقليم كردستان لن يصبح طرفا في المشاكل بين الدول”، مشيرا إلى أن “كل دولة تحارب داعش هي صديقة لنا ويجب هزيمة التنظيم في العراق وسوريا معا”.
وتابع أن “هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها رفع العلم الكردستاني خلال زيارة الوفود الرسمية إلى تركيا”، مبينا أن “المرات السابقة شهدت رفضا لرفع العلم الكردستاني”.
من جانب آخر، شدد البارزاني على ضرورة “استمرار عملية السلام بين الكرد وتركيا وعدم إعاقتها”، مؤكدا عزمه “الاجتماع مع الأطراف السياسية الكردية في تركيا لبحث عملية السلام”.
وتأتي زيارة البارزاني إلى تركيا في وقت تشهد فيه العلاقات بين أنقرة وبغداد توترا على خلفية إرسال تركيا قوات إلى منطقة بعشيقة قرب مدينة الموصل.
وأكد وزير الخارجية إبراهيم الجعفري، أمس الأربعاء، أن العراق اتخذ كل الخطوات الدبلوماسية مع تركيا على خلفية “الانتهاك السافر” للأراضي العراقية، مشيرا إلى أن بغداد ستلجأ للأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي لإيقاف هذا “الخرق”.
وأعلنت الخارجية العراقية، اليوم الخميس، أن سفراء الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن المعتمدين لدى بغداد اعتبروا توغل قوات تركية في العراق “خرقا” للسيادة العراقية، مؤكدين أن بلدانهم ستساند موقف العراق.
كما أعلنت وزارة التجارة، اليوم الخميس، عن إلغاء الملحقية التجارية في السفارة العراقية ب‍تركيا.

عن جاسب الحمداني

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*