خبير ستراتيجي يكشف عن مكان عاصمة داعش السرية

وكالة عيون المدينة:متابعات
كشف الخبير الستراتيجي هاشم الهاشمي ، الخميس، عن منطقة (البعاج) – “غربي مدينة الموصل”، الاكثر اهمية لداعش والتي تعد بمثابة عاصمتة داعش السرية ، مشيرا الى المنطقة يتواجد فيها القادة وهي محمية عسكرية بالبؤر الصعبة من الجانب السوري( دير الزُّور والبوكمال والهجين ومن الجانب العراقي القائم وصحراء القيروان وجزيرة الثرثار وبادية البعاج).
وقال الهاشمي الذي يعمل باحثا في مجال الجماعات الارهابية irq_934188361_1448551508 ان منطقة (البعاج) تعبر ممرا لكل عمليات التنقل العسكرية والتجارية ومن أهم تلك الطرق”طريق البعاج-الجزيرة، طريق الرطبة-الهبارية، طريق القائم-راوة، طريق الرقة-البوكمال، طريق الحضر-موصل، طريق الصگار-الدريشة، طريق الرقة -قرية طريفاوي، طريق عكاشات -القائم -البو كمال”.
واضاف الخبير انه “في تموز ٢٠١٤ أعلنت داعش عن دمج مدن (البوكمال والهجين والقائم) واستحداث عنوان جديد (ولاية الفرات ) .. وفي شباط ٢٠١٥ أعلنت عن استحداث ولاية الجزيرة ( سنجار وزمار وتلعفر وتل عبطة والحمدانية والقيروان والشمال والعياضية والبعاج )”، لافتاً الى ان ” هذه التقسيمات الجديدة أوجدتها داعش كاستراتيجية مدن بديلة بعد الهزيمة وهي مدن غرب العراق وشرق سورية، هي مدن حدودية لم تهزم من قبل، تتواجد في بعضها الجماعات التكفيرية منذ ٢٠٠٣، ويتواجد فيها عصابات تهريب، وبعض مناطقها زراعية غنية بزراعة الحبوب والحنطة وحتى مخدرات القنب الهندي، وفيها ايضا اراضي صحراوية شاسعة، وفيها شقوق ارضية كثيرة تصلح كمخازن عسكرية ولوجستية، وتصلح معسكرات تدريب، هذه المدن هي متداخلة عشائريا مع مدن الحد السوري الشرقي، وبينهم مشتركات تجارية واقتصادية كبيرة”.
واشار ، ان ” معظم من قتل من قادة داعش البارزين تم استهدافه في هذه المنطقة، والعدناني أعلن “الخلافة” من على أرض هذه المنطقة، والبغدادي كل المؤشرات والتقارير تؤشر على تواجده في مدن هذه المنطقة”.
وتابع الهاشمي ، ان “مدينة البعاج العراقية ربما هي مركز الثقل لهذه الولايات الحدودية، العشائر في هذه المنطقة تعتبر طاقة كامنة وسلاح هام بيد داعش، من ابرز هذه العشائر وبحسب تقارير الداخل؛ عشيرة الخواتنة والمتيوت وعشيرة الزبيدات ( العبيد)، نسبة افراد العشيرة الي منتمين هي الغالبية المطلقة والبقية النادرة من العشيره هرب الى تركيا أو اقليم كوردستان، والكل يعصب برأسهم مجزرة ايزيدية سنجار.عشيرة الساده البو سلامه ( الشيخ عيسى ) وعشيرة الحسون ( الجبور) وعشيرة العگيدات نسبة النصف مع داعش وباقي العشيرة نزح على القرى المجاورة من البعاج،عشيرة شمر والحديدين والراشد النادر القليل منهم مع داعش والباقي هجروا ونزحوا الى خارج مناطق سيطرة داعش”.
يشار الى ان مدينة البعاج هي أحدى المدن التابعة إلى محافظة نينوئ شمال العراق وتقع إلى الغرب من الموصل جنوبي جبل سنجار على الحدود العراقية السورية يحاديها من الجانب السوري محافظة الحسكة.

عن جاسب الحمداني

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*