الانحرافات الخطيرة في المسيرة الاسلامية تهدد الاسلام :

وكالة عيون المدينة الاخبارية:
1509132_254390911386098_840662021_n
بقلم جاسب الحمداني
منذ ان بدات الرسالة الاسلامية وحملها المسلمون الاوائل كي يزفون البشرى لشرائع الدين الجديد الذي اتخذ من الاخلاق منهجا ومن الصفات الانسانية الحميدة مسلكا رافقها تعالي الاصوات المعترضة على اهداف هذه الرسالة التي قضت مضاجع قوم كان يشرعون القوانين والانظمة وفقا لاهوائهم الخاصة ورغباتهم النفسية الضيقة التي تبتعد كل البعد عن معايير الاخلاق والاهداف النبيلة وقد جاء رسول الانسانية محمد صلى الله عليه وعلى واله وسلم بتشريع السماء الذي رسم خارطة طريق للانسانية ومنهجا للتعايش السلمي الذي كان ينتظره الناس للخلاص من الظلم والاستبداد وكان المنهج الاسلامي واضح الاهداف والغايات دون تعقيد وولد في النور كي يبدد الظلمات اذن هنالك صراع بين قوانين السماء التي وضعها الله وقوانين الارض الذي وضعها البشر ولازال الصراع مستمرا الى يومنا هذا واذا تتبعنا مسيرة المسلمين الاوائل نجد انهم كانوا يسعون لهدف واحد وهو نشر الرسالة المحمدية في كل ارجاء العالم لانها مهمتهم الرسالية التي كلفو بها وآمنو بها وكانو مخلصين كل الاخلاص لتطبيقها وقد حاول البعض ان يسعى الى تحريف الرسالة المحمدية بشتى الطرق والوسائل من خلال التأسيس لانشاء جماعات متطرفة تسعى الى تشويه معالم الاسلام الحقيقي وهاهي اليوم تعبث بمقدرات الشعوب وتسفك دماء الابرياء دون رحمة تحت غطاء الاسلام الذي هو بريء من كل مايدعون ومايفعلون وهكذا تحولت نظرة الناس عن الاسلام والمسلمين الى نظرة سيئة بسبب المجازر الوحشية التي ارتكبتها تلك الجماعات بحق المسلمين وغير المسلمين واصبح الدم والقتل بنظر البعض مرافقا للمسلمين من خلال هذه الجماعات التكفيرية التي عاثت في الارض فسادا وهنا يبرز السؤال التالي ترى هل هنالك موجه لهذه الجماعات جاء لكي يسعى الى تحريف الرسالة الاسلامية واهدافها السامية واين هم المسلمون من هذه الانحرافات الخطيرة التي بدأت تنخر في جسم الاسلام ورسالته السماوية ومن المفارقات التي رواها لي احد حجاج بيت الله الحرام في هذا العام ان بعض الناس من الشعب السعودي يضربونهم بالحجارة ويقومون بمضايقتهم احيانا وهم ضيوف لدى الرحمن اولا وفي ارضهم ثانيا اين الاسلام من ذلك اذا كانو هم مسلمون بالفعل فالمسلم يكرم ضيفه ويقدم له اعز مايملك وان الاعتداء على ضيوف الله هو اعتداء واضح وصريح على الله سبحانه وتعالى اذن لابد من ثورة على هذا الواقع الفاسد يقوم بها المسلمون جميعا كي يعيدو للاسلام هيبته وللمسلم احترامه الذي شوه على يد هؤلاء الذين يسيرون بنا بعيدا عن الاسلام واهدافه التي ماثبتت الا بتضحيات كبيرة يشهد لها القاصي والداني …

عن جاسب الحمداني

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*