البرازيل تستعيد نيمار أمام الأرجنتين في تصفيات المونديال

سيجبر خروج البرازيل السبت من دور الثمانية لبطولة كوبا أمريكا قائدها نيمار على استكمال مباراتين من عقوبة الإيقاف لأربع مباريات التي فرضها عليه اتحاد الكونميبول، في تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لمونديال روسيا 2018 ، وهو ما يعني عودته على الصعيد الدولي في الجولة الثالثة أمام الأرجنتين.
ووفقا لجدول اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم (كونميبول)، ستلتقي الأرجنتين والبرازيل للمرة الأولى الجمعة 13 تشرين ثان/ نوفمبر المقبل، حيث يتواجه يومها نجما برشلونة نيمار وليونيل ميسي.
وبعد طرد مهاجم برشلونة يوم 17 حزيران/ يونيو الحالي عقب انتهاء المباراة التي خسرها راقصو السامبا بهدف أمام كولومبيا، استنفذت مبارتان من العقوبة التي وقعت عليه، هما آخر مباريات بلاده في دور المجموعات عندما فازت على فنزويلا 2-1، ومباراة دور الثمانية التي خسرتها السبت 4-3 بركلات الترجيح أمام باراغواي، بعد انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل بهدف.
ويعني ذلك أن تستكمل العقوبة بحرمان اللاعب من المشاركة في الجولتين الافتتاحيتين، من إجمالي 18 جولة، لتصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة إلى مونديال روسيا التي تنطلق في تشرين أول/ اكتوبر المقبل وتنتهي في تشرين ثان/ نوفمبر 2017.
ولم يحدد الكونميبول سوى جولتي الكلاسيكو بين الأرجنتين والبرازيل، حيث ستكونان الثالثة والحادية عشرة، على أن يضع في 25 تموز/ يوليو المقبل بقية جدول التصفيات، التي تقام بين دول القارة العشرة بنظام الدوري من دورين.

عن جاسب الحمداني

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*